اخبار عربية انفراد.. صورة اسلام وزميلتة سلمي قتيلة الزقازيق ورسالته الاخيرة على فيس بوك ببشاعه نهايتها

انفراد صورة اسلام وزميلتة سلمي قتيلة الزقازيق ورسالته الاخيرة على فيس بوك ببشاعه نهايتها


اليكم الان انفراد.. صورة اسلام وزميلتة سلمي قتيلة الزقازيق ورسالته الاخيرة على فيس بوك ببشاعه نهايتها والان إلى التفاصيل من المصدر جريده المساء

تنفرد ” المساء” بنشر صورة المتهم بقتل زمليته بمدخل احدي العمارات بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية واخر ما كتبه المتهم على صفحتة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك حيث قال بالحرف الواحد “اضحكي دلوقتي وافرحي انك طلعتي الثانية على الدفعة وامتياز مع مرتبة الشرف وبالرغم اني كنت مسئول عن كل درجات العملي على مدار سنة ثالثة ورابعة بس تمام اتي امر الله فلا تستعجلوه واقسم ان نهايتها ويومها قرب”

سيطرت حالة من الحزن على اسرة الطالبة سلمى بهجت محمد محمود شعلة ٢٢ سنة طالبة بكلية الإعلام أكاديمية الشروق ومقيمة بشقة في العقار الكائن بشارع الشيخ بدائرة مركز أبو حماد بعد قتل أبنتهم على يد زميلها اسلام محمد فتحى محمد مصطفى طرطور ٢٢طالب بكلية الإعلام بأكاديمية الشروق، ومقيم بالشروق وطالبوا بالقصاص من المتهم لترتاح أبنتهم في قبرها وتبرد نار قلوبهم من الحزن عليها لافتين الي انهم لم يتقعوا ان تكون نهاية أبنتهم البشعة على يد شاب مستهتر في صورة شيطان مزق جسد أبنتهم بلا رحمة.

تلقى اللواء محمد صلاح مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية إخطارا من اللواء محمد الجمسي مدير المباحث الجنائية بقيام شخص بالتعدي على فتاة بطعنها بسلاح أبيض “سكين” عدة طعنات أودت بحياتها، وذلك أثناء دخولها عقار “عمارة زيدان”، بحى المنتزه دائرة قسم اول الزقازيق

وعلى الفور انتقل مفتش قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائى وأمكن ضبط المتهم، وتبين أنه يدعى إسلام محمد فتحى محمد مصطفى طرطور”، من مواليد 15 يونيو 2000، طالب بكلية الإعلام بأكاديمية الشروق، ومقيم بالشروق، وتم ضبطه بحوزته قطعة سلاح أبيض “سكين”.

وبمناقشة المتهم المذكور اعترف تفصيليا بقيامه بقتل سلمى بهجت محمد محمود شعلة”، من مواليد 1 يناير 2000، طالبة بذات الكلية ومقيمة بشقة في العقار الكائن بشارع الشيخ بدائرة مركز أبو حماد.

وبمناظرة جثة المجنى عليها تبين أنها مسجاة أرضاً بمدخل العقار محل البلاغ، وبها 17 طعنة “15 من الامام وطعنتان من الخلف”، وبمناظرة المتهم تبين وجود رسم على صدره باللون الأسود مدون عليه “سلمى حبيبتى”، ورسم آخر على ذراعه الأيمن باللون الأحمر مدون عليه “سلمى”.

وبمناقشة المتهم قرر قيامه بقتل المجنى عليها بدافع الانتقام منها، لسابقة ارتباطهما بعلاقة عاطفية قام خلالها بمساعدتها، إلا أنها قامت مؤخراً بالتخلى عنه وإنهاء تلك العلاقة دون رغبته، مما آثار حفيظته فاختمرت في ذهنه فكرة قتلها على غرار واقعة مقتل طالبة جامعة المنصورة “نيرة أشرف”، وفى سبيل تنفيذ مخططه قام بإعداد السلاح الأبيض المستخدم “السكين”، ونظراً لعلمه بتردد المجنى عليها على مقر جريدة “عيون الشرقية الآن”، جريدة وموقع أخبارى، للتدريب، الكائنة بالعقار محل الواقعة، قام اليوم بانتظارها أمام العقار، ولدى وصولها باغتها بعدة طعنات، فاحدث إصابتها التي أودت بحياتها، وجار عرض المتهم على النيابة لمباشرة التحقيق بإشراف المستشار محمد الجمل المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية

انفراد.. صورة اسلام وزميلتة سلمي قتيلة الزقازيق ورسالته الاخيرة على فيس بوك ببشاعه نهايتها أولاً على جريدة المساء.

انفراد صورة اسلام وزميلتة سلمي قتيلة الزقازيق ورسالته الاخيرة على فيس بوك ببشاعه نهايتها



المزيد من التفاصيل - اضغط هنا


جريده المساء انفراد صورة اسلام وزميلتة سلمي قتيلة الزقازيق ورسالته

كانت هذه تفاصيل انفراد.. صورة اسلام وزميلتة سلمي قتيلة الزقازيق ورسالته الاخيرة على فيس بوك ببشاعه نهايتها نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

وننوه بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على جريده المساء و قام فريق العمل في برسبي نيوز بالتاكد منه او ربما تم التعديل علية او قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس ويمكنك قراءة الموضوع من مصدره الاساسي.

اخبار عربية اليوم


( برسبي نيوز )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( برس بي ) © 2021-2017.